الاثنين، 18 يناير، 2016

ما أروع الحياة بالبسمات صباح البسمات 


يا مدرك الأبصــــــار والأبصــــــــــار
لا تدري لــــــــــــــــــــــــــــــه إدراكَ
إن لم تكــــــــــن عيني تراك فإننــــي
في كل شيء أستبيـــن عـــــــــــــلاكَ
يا مُنبت الأزهار عاطـــــــــرة الشذى
ما خاب يومــــــــــــاً من دعا ورجاكَ
يا مجري الأنهـــــــــــار عاذبة الندى
ما خاب يومـــــــاً من دعا ورجـــــاكَ
يا أيهـــــــــــا الإنســان مهلاً ما الذي
بالله جل جلاله أغـــــــــــــــــــــــراكَ



"هو الرحمن الرحيم "
الأحداث في الأرض تتغير
والآلام تغيب وتحضر
والفتن تجئ وتنكشف.
وفي كل الأحوال والعصور والظروف
ربنا هو الرحمن الرحيم


🌺☀. إشـــــــــــــــراقـة .☀🌺

قال الله تعالى :( يَأْخُذُونَ عَرَضَ
هَٰـذَا الْأَدْنَىٰ وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا)
بــدل أن يشكـروا مـغـفــرتـه
تـجـــرأوا عـلـى مـعـصـيـتـه
ثـق تمـاماً أن المحروم دائماً
يفكر بهـذه الطريقة المخذولة.

🌺 صــــبــاح الـتــائـبـــين 🌺


استغفر الله من رؤية النفس بعين التعظيم 
ومن نهر السائل وقهر اليتيم
استغفر الله من الكذب والحسد ومن الغيبة والنميمة
استغفر الله من سائر الأخلاق المذمومة 
استغفر الله من سائر الذنوب القلبية و القالبية
استغفر الله من اتباع الهوى وهجر التقوى 
استغفر الله من الميل إلى زخارف الدنيا
استغفر الله من جميع ما يكره الله ظاهراً وباطناً


عندما ترمي التراب فوق من تحب
بعد ان يغادر الحياة ستدرك حينها
ان الدنيا تافهہ جدًا والبقاء فيها
لن يستمر طويلا
رحم الله كل من فقدناهم
الأيام تتكرر لا جديد . 
ينتهي الاسبوع ليبدأ اسبوع آخر ( عمل وأولاد ومدارس فمذاكرة ثم نوم ) 
ونختم أسبوعنا بزيارة عائلية لنعود لنفس الروتين .
سلسلة من الأيام ، تترجم أعمارنا وحياتنا !
كلنا ولا شك يشعر بالملل .. ولكن مع ذلك ألا نشعر بالحسرة على أيامنا التي تنقضي ؟
فنحن نعلم علم اليقين أنها من عمرنا وأنها حتماً لن تعود !
لذا اجعل لنفسك ورداً من ( القرآن ) لا تتركه مهما كان ، واجعل لك تسبيحات دائمات في كل يوم ( سبّح ، واستغفر ، وهلل ، وصلّ على النبي صلى الله عليه وسلم ، ادع لنفسك ولوالديك وذريتك وأحبابك ) . 
حتى إذا انقضى يومك بروتينه الممل ، ثم تذكرت قراءتك وذِكرك ودعواتك وأنها أعمال عمّرتَ بها آخرتك ، طابت نفسك ، وأدركتَ أن لك إنجازا في هذا اليوم وسيحسب لك لا عليك بإذن الله .
وتذكّر أن أهل الجنة ما تحسّروا على شيء كحسرتهم على ساعة لم يذكروا الله فيها..

من أروع ما كتبه الطنطاوي رحمه الله
( منقول )



و هناك من البشر قلوبهم عانت كثيراً لا عاد يهمها فراق أو جراح أو أحزان 
و هناك قلوب أعدمها الإنتظار و مازالت عسي يأتي من تنتظره 
و هناك من البشر قلوبهم حزينه و وجوههم تبتسم دائماً 
و هناك قلوب ضعيفة الإيمان و لا مباليه لقدر أو نصيب 
و هناك قلوب لازالت تحلم حتي لو كان الأمل ضعيف
و هناك من البشر ليس لهم قلوب فلا يشعرون بأحد


هناك تعليق واحد: