الثلاثاء، 21 فبراير، 2017

🔹قِــصـَّــة وَ عـِـــبــــرَة🔹

صورة
🔹قِــصـَّــة وَ عـِـــبــــرَة🔹

💫 سنشد عضدك بأخيك 💫

قيل إن أهل قرية كانت لهم بئر يستقون منها ..
و حصل أنهم كلما أدخلوا الدلو في البئر أتى الحبل بلا دلو.!
و تكررت هذه الحادثة حتى كانت مصدر
إزعاج لعدم معرفة السبب، حتى قالواإنها بئر مسكونة من الجن.!
و قالوا فيما بينهم نريد أحدًا يدخل البئر و يأتنا بالخبر،
و أبوا أن يدخلوها خوفا من مغبتها ..
فتبرع أحدهم لتلك المهمة أن يربط بحبل و ينزل البئر،
و لكن هذا الرجل اشترط أن يأتي أخوه
و يمسك معهم الحبل الذي سوف يربط فيه.!
فاستغرب أهل القرية من شرطه و طلبه،
و هم مجموعة و أقوياء يكفون للقيام بهذه المهمة،
و حاولوا إقناعه بالعدول عن شرطه ،
حيث لم يكن أخوه وقتئذٍ حاضر . لكن دون جدوى..
وافق أهل القرية على طلبه، و أتوا بأخيه، ليمسك معهم الحبل، و دخل الرجل في هذه الغياهب، ليستشرف الخبر، فوجد قردًا داخل البئر هو الذي يطلق الدلو داخل البئر، فحمل القرد على رأسه و قال لهم اسحبوا الحبل فلما دنا من فم البئر نظروا شيئًا غريبًا خارج من البئر، فظنوا أنه شيطان، فتركوا الحبل و ولوا هاربين و لم يبقى أحد يمسك بالحبل إلا أخوه*، فظل ماسك بالحبل *خوفًا على أخيه ..
خرج أخوه من البئر، وحينها عرف الجميع أن الله قد جعل أخاه سببا في نجاته و لولا ذلك لتركوه يسقط ليلقى حتفه داخل البئر.

انتهت القصة …

الحكمة و العبرة:
يقول الله سبحانه: ﴿ سنشد عضدك بأخيك ﴾ الآية،
لم يختر الله من اﻷقارب لشد العضد،إلا الأخ*،
فتحاشى كل ما يوتر علاقتكما، *فلن تجد بالدنيا شخصا يشد عضدك مثل أخيك.
وفي الآية ثانية: ﴿ وقالت لأخته قصيه ﴾ الآية،
لن يتفقدك ويبحث عنك ليطمئن عليك،
مثل أختك فاحرص أن تكسب ودها، فلن تجد من يتقصى أمرك مثلها.
تمسكوا بإخوانكم وأخواتكم، اهتموا بهم
فلا يوجد أجمل من الإخوة والأخوات بعد الوالدين.
لا يغرنك كثرة من حولك، ففي وقت الشدة لن تجد إلا إخوانك.
فالأخوة الحقيقة هي : قيمة أخلاقية و مبدأ إنساني
و رابطة مقدسة إن تجاهلتها أصبحت الأخوة
مجرد مصطلح لا قيمة له ... فاحذر

صورة

صورة

صورة

صورة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق